jump to navigation

أبو حنيفة والتفاحة… ديسمبر 28, 2008

Posted by محمد حكمي in فقهيات.
trackback

 

أبو حنيفة والتفاحة…

يروى أن أبا حنيفة كان في مجلسه يوما يحدث أصحابه، فبينما هو كذلك إذ دخت عليه امرأة فرمت إليه بتفاحة حمراء فيها صفار.

فأخذها أبو حنيفة فقسمها نصفين وردها إليها، فأخذتها وانصرفت.

فسأله أصحابه – وقد أخذهم العجب مما كان بينه وبين المرأة – ما كان ذلك يا إمام؟

فأجاب أبو حنيفة: لقد سألتني عن الحيض وأنها قد حاضت وقد طلع الصفار، فهل تغتسل؟ فقلت لها: لا، حتى ترى البياض.

ولنا مع هذا وقفات:

أولا: ذكاء أبي حنيفة: لقد تميز أبو حنيفة بالذكاء الحاد حتى أنه لم يجد من يجاريه فيها في زمانه،

ثانيا: الحشمة في السؤال. فقد كانت المرأة لم تظهر صوتها أمام طلاب أبي حنيفة رغم أنه لا حرج عليها ولكنها فضلت أن تكني بالتفاحة لخصوصية ما تسأله عنه

ثالثا: التثبت قبل الحكم. لم يبتدر طلاب أبي حنيفة بالشك بل سألوا عما رأوه أمامهم

والسلام ختام

 

Advertisements

تعليقات»

No comments yet — be the first.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: